Digitizing_Practical_Exams_2

رقمنة الامتحانات العملية للحالات السريرية القصيرة

جهود التحول الرقمي تؤتي ثمارها

كانت رؤية المجلس العربي للتحول الرقمي فيه قائمة على مواكبة التطورات التكنولوجية العالمية لا سيما فيما يتعلق بالجوانب الإدارية والتعليمية والاختبارات التي تنظمها المجالس العلمية سواء الاختبارات القصيرة منها أو الطويلة، ولذلك عمل المجلس على توفير البنى التحتية اللازمة لذلك وإجراء التدريب المناسب في إطار هذه الرؤية بما يعزز التمكن من تطبيقه ومراقبته ومتابعته على نحو معياري واحترافي متقدم.

وفي خطوة هي الأولى من نوعها في إطار التقييم الرقمي لامتحانات المجلس العربي قام المجلس العلمي للأشعة باستخدام منصة (ExamSoft) في الحالات السريرية القصيرة، وهي خطوة وجدت لها صدى واسعًا لدي الأساتذة المقيِّمين والطلبة المقيَّمين قبولا ورضى وثناء.

Digitizing_Practical_Exams_2

لقد رأى الأساتذة المقيمون أن هذه الخطوة ضرورية وذات قيمة عالية في تقدم التقويم في المجلس العربي ومؤسساته المتفرعة منه من حيث سهولة إجرائه واستخراج نتائجه ووفرة أشكال النتائج الإحصائية التي تصدر عنه، والتي تستخدم في تطوير منظومة الامتحان وزيادة قدرتها على تحديد مستويات الطلبة وتحديد مجالات القوة والضعف في مهارات الطلبة المقيَّمين.

جدير بالذكر أن هذه الفكرة دعت الأساتذة في لجنة القياس والامتحانات والمجالس العلمية إلى حث الخطى نحو التحول الرقمي في كل عمليات التقويم؛ ليس في امتحانات المعلومات فحسب وإنما في الامتحان العملي للحالات القصيرة والطويلة أيضًا؛ فقد لمسوا مدى ما توفره المنصة من عدالة ومساواة في عرض شرائح الحالات السريرية وتيسير الامتحان للطبيب المشارك وتقديم تغذية راجعة للأداء بعد الامتحان مباشرة وتوفر تشخيص دقيق لخصائص الأسئلة الامتحانية من ناحية درجة صعوبتها وقدرتها التمييزية للأسئلة ودرجة الثبات في الامتحان، كما إنها تعمل على تخزين النتائج في بنك الأسئلة الخاص بالمجلس، وتعمل على تحفيز الأساتذة على تطوير جودة  الأسئلة  والامتحان بصفة مستمرة، وإجراء المقارنات المرجعية مع الممارسات العالمية الفضلى.

لقد علق الأستاذ الدكتور احمد عمر رئيس لجنة القياس والامتحانات للمجلس العلمي للأشعة بعد الاختبار التحضيري للأشعة مباشرة بما يعزز هذه الأهمية فقال: "لا أدري كيف أجرينا الامتحانات القصيرة بالطريقة التقليدية طوال تلك السنوات. أشعر بسعادة غامرة اليوم لأننا تمكنا من إجراء اختبار الحالات القصيرة باستخدام المنصة التقييمية للمجلس العربي. إن ما كان يستغرق مني أيامًا للقيام به، فعلته اليوم حرفيًا في دقائق. سعيد جدًا بالنتيجة، وسعيد جدًا لأننا قررنا الذهاب إلى الطريق الإلكتروني".

وأما الأستاذ الدكتور عصام الطوخي مدير إدارة التعليم الطبي والتدريب في المجلس العربي الذي كان موجودًا في المركز الامتحاني للقاهرة فقد قال: "كنت اليوم بمقر الزمالة المصرية ومركز الامتحانات ورأيت الطلاب المشاركين.. كانوا سعداء ومبهورين بالنظام".